نابلس - النجاح - إنّ درجة حرارة الجوّ، خلال فصل الشّتاء، لها بتأثير كبير على أنماط نومنا، وبما أنّ للنّوم أهميته الخاصّة، حين يتعلّق الأمر بالحفاظ على الصّحّة العامّة، حيث أنّ عدم الحصول على قسط كافٍ منه، خاصّة في هذا الجوّ البارد، أمرٌ قد ينجم عنه التّعرّض لعديد المشكلات الصّحيّة، مثل السمنة وأمراض القلب، والسُّكريّ، ولنحصل على قسط كافٍ من النّوم، والاستغراق به تمامًا، خاصّة خلال ساعات الليل، ينصح خبراء، وباحثون، بتناول كمية بحجم قبضة اليد من اللّوز، وذلك لدوره المهم في تعزيز جودة النّوم.

وأرجع الباحثون، قدرة اللّوز في ذلك الأمر، لكونه إلى جانب العديد من أنواع المكسرات الأخرى، يُعتَبَرون مصادر غنيّة بهرمون ميلاتونين، الذي ينظّم بالفعل عمليّة النّوم.

وبخصوص هذا الصّدد، صحيفة اكسبريس، إلى أنّ هذه التّوصية، هي حسب دراسة أُجريتْ مؤخرًا، بعنوان “المصادر الغذائية، ونشاطات الميلاتونين البيولوجية”، حيث تبيّن كذلك، أنّ اللّوز يُعدّ أيضًا، مصدرًا مميزًا للمغنيسيوم، إذْ تُوَفِّر الأوقية الواحدة منه 19 % من احتياجات الجسم اليوميّة من عنصر المغنيسيوم، وثبت، أنّ تناول هذا العنصر بكميّات كافية، أمرٌ قد يساعد على تحسين القدرة على النّوم، خاصّة لمن يعانون من الأرق.