النجاح - الفطور الصباحي لا يكفي لإمداده  بكل ما يحتاج إليه من المغذيات لقضاء يوم طويل في المدرسة. هذا يعني أن الطفل يجب أن يحصل على وجبة متكاملة أخرى عند الساعة العاشرة صباحاً لكي يجدد طاقته ونشاطه. هذه الوجبة عادة ما يتم إرسالها من المنزل للطفل ضمن شنطة الطعام المدرسية الخاصة به. ومن أحد أبرز القواعد التي يجب اتباعها، التأكد من أن شنطة الطعام المدرسية تحتوي على النشويات والبروتينات والدهون الصحية، وهي :-

أفضل أنواع النشويات:  هي التي تساعد على تأمين الطاقة لدماغ الطفل خلال ساعات النهار. ومن أفضل أنواعها هي: الخبز الإفرنجي الأسمر، توست الشوفان، التوست الأسمر، الخبز بالحليب وحبوب الفطور.

أهم أنواع البروتينات: البروتينات ضرورية لنمو الطفل. الأجبان والألبان هي من أفضل أنواع البروتينات التي يمكن وضعها له في شنطة الطعام المدرسية. نصيحتنا لك هنا هي تجنب وضع اللحوم المصنعة في سندويتشات الطفل المدرسية، لأنها قد تتعرض لتراكم البكتيريا والجراثيم وتهدد صحة طفلك.

الدهون الصحية ضرورية: تساعد الدهون على تقوية ذاكرة الطفل وتحسن من أدائه الدراسي. يمكن وضع زبدة الفستق للطفل في السندويتش أو حتى يمكن إعطاؤه حفنة من المكسرات لتناولها كوجبة سناك في المدرسة.

الخضار أساسية له في المدرسة: الخضار تزود الطفل بما يحتاج إليه من فيتامينات ومعادن. يمكن وضع الخس والخيار للطفل في السندويتش أو يمكن إعطاؤه حبة من الخيار المغسول لتناولها مع فطوره.

لا تنسي الفواكه: فهي غنية جداً بالفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها خلال وجبة الطعام المدرسية. يمكنك وضع له حبة من الموز أو حبة من التفاح في شنطة الطعام المدرسية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن وضع حفنة من الفواكه المجففة له في حقيبة الطعام المدرسية كالمشمس المجفف والتين المجفف والزبيب والكرانبري والتمر.

عبوة الماء من أهم أنواع المشروبات التي يمكن وضعها في شنطة الطعام المدرسية: يفقد أغلبية الأطفال كمية كبيرة من السوائل خلال وجودهم في المدرسة بسبب التركيز في الفصل الدراسي، وبسبب أيضاً اللعب مع الأصدقاء. لذا يجب تعويض هذه الكمية المفقودة من الماء له. عبوة الماء ذات سعة نصف ليتر هي ضرورية له خلال المدرسة.