ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة واسعة عن أن إتباع نظام حمية البحر الأبيض المتوسط تساهم في التخلص من كافة التأثيرات السلبية للثلوث الهوائي على صحة الإنسان.

حيث أشارت الدراسة إلى أن تناول الأشخاص البالغين للخضراوات والفواكه يقلل من إحتمالية موتهم بسبب الأمراض الناتجة عن التلوث الهوائي بنسبة خمسة أضعاف.

وإستندت هذه النتائج على قيام فريق الباحثين التابع إلى جامعة نيويورك بمراقبة ما يزيد عن خمسة آلاف شخص خلال فترات زمنية تعرضوا خلالها لتنشق الهواء الملوث الذي يحتوى على غاز النيتروجين وغيره من المواد الملوثه.

وبعد التدقيق لاخظ العلماء بأن غالبية حالات وفاة هؤلاء الأشخاص كان بسبب تعرضهم لسكتة قلبية أو مرض قلبي نتيجة إستنشاقهم للهواء الملوث، ولكن معدل الوفيات كان منخفض لدى الأشخاص الذين يكثرون من تناول الخضراوات والفواكه على الرغم من إستنشاقهم للهواء الملوث.

وأوضح العلماء بأن نسبة وفيات الأشخاص الذين لا يتبعون نظام حمية البحر الأبيض المتوسط تصل إلى 17% بسبب الهواء الملوث، في حين تصل نسبة وفاة الأشخاص الذين يتبعون نظام حمية البحر الأبيض المتوسط تصل إلى 2% نتيجة  إستنشاقهم للهواء الملوث.

وأرجع العلماء السبب في ذلك إلى إحتواء الفواكه والخضراوات كميات الكبيرة من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا القلب من الإلتهابات والإختلالات الكيميائية التي تصيب القلب بسبب الهواء الملوث.