ترجمة : علا عامر - النجاح - أظهرت دراسة حديثة إمتلاك المكملات الغذائية المستخلصة من الفواكه السوداء قدرة خارقة على حرق الدهون والسعرات الحرارية بصورة أكثر فعالية من التمارين الرياضية.

وكشفت الدراسة عن أن تناول هذه المكملات الغذائية مرتان في اليوم لمدة أسبوع واحد يمكن أن يزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون بنسبة 27%.

وصرح الباحث الرئيسي"سام شيبارد":"إن فترة سبعة أيام ليست فترة كبيرة بالنسبة لهذا التغيير الكبير الذي يضاهي تأثير التمارين الرياضية".

وأضاف:"إن نتائج هذا البحث مبشرة جدًا فهي تشير إلى أن هذه الفواكه تؤثر أيضًا على حرق الدهون لدى النساء كما هو لدى الرجال، الأمر الذي  يساهم في التخلص من السكريات التي يتناولنها بكثرة لكسب الطاقة".

و أكد الباحثون إلى أن نتائج هذا البحث سوف تساهم في إيجاد علاج لمشاكل السمنة ومرض السكري من نوع 2، وفقًا لما جاء في ديلي ميل.

وإستندت نتائج هذا البحث على مراقبة 14 إمرأة إلتزمن بتناول المكملات الغذائية المستخرجة من العنب الأسود، وقاموا بفحص عينات الدم الخاصة بهن من أجل معرفة التغيير الذي يطرأ على نسبة الكربوهيدرات في الدم.

وأوضح الباحثون بأن هذه الفواكه تحتوي على مركبات البوليفينولات، وهي مركبات عضوية عطرية تتكون من حلقة أو أكثر من حلقات فينيل مرتبطة بجزيء هيدروكسيل، وهي تلك المركبات التي تساهم في حرق الدهون عن طريق زيادة مستوى تدفق الدمفي الجسم.