نابلس - النجاح - قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، إنها تنتظر "بفارغ الصبر" الجيل الثاني من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، التي لا تعطى عبر على الحقن بالإبر.

جاء ذلك بحسب تصريحات لكبيرة العلماء في المنظمة، سمية سواميناثان في تصريحات نقلتها حسابات الصحة العالمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت سواميناثان في تصريحاتها إنها "تنتظر بفارغ الصبر إطلاق الجيل الثاني من اللقاحات المضادة لكورونا والتي قد تشمل بخاخات أنف أو حبوبا".

وأضافت أن "لقاحات الجيل الثاني ستكون أسهل في الاستخدام من الحقن بالإبر ويمكن أن تؤخذ ذاتيا"، مشيرة أن "هذه اللقاحات المحتملة تغطي مجموعة كاملة من التقنيات".

وتابعت: "ما زالت قيد الدراسة لكنني على ثقة في أن بعضها سيكون آمنا وفعالا جدا والبعض الآخر لن يكون كذلك، وستختار المنظمة اللقاحات الأنسب وهي تفكر أيضا في استخدام بعضها لتطوير لقاحات ضد أمراض أخرى".

وذكرت أن "ميزة اللقاح الذي يعطى عن طريق الأنف، كما هي الحال في بعض البلدان للإنفلونزا، هي أنه قد يعالج الفيروس حتى قبل أن يصل إلى الرئتين".

وتجري مراجعة 129 لقاحا على الأقل، بعضها قيد التجارب السريرية، وبالتالي اختبرت على البشر، مقابل 194 لقاحا لم يصل بعد إلى هذه المرحلة المتقدمة.