النجاح - كشفت دراسة صحية حديثة بقيادة الأستاذين روي تايلور ومايك لين، أن نوعا معينا من النظام الغذائي يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم دون تناول الأدوية، بحسب موقع express.

حيث تم إخضاع 306 مشاركين في التجربة، تتراوح أعمارهم بين 25 و 65 عاما، وتم تشخيص إصابتهم بمرض السكري من النوع 2 في غضون ست سنوات من بدء الدراسة.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تصنيف جميع المشاركين على أنهم "يعانون من زيادة الوزن" قبل بدء الدراسة.

وحصل نصف المشاركين على أفضل رعاية متاحة لمرض السكري من النوع 2، بينما تم تسجيل النصف الآخر في برنامج إدارة الوزن منخفض السعرات الحرارية.

وتم تقييد الأشخاص في مجموعة النظام الغذائي بـ 850 سعرا حراريا يوميا، تتكون من أربع حساءات أو مخفوقات - مليئة بالفيتامينات والمعادن الأساسية.

وأفاد بعض المشاركين أنهم وجدوا النظام الغذائي "صعبا للغاية"، ثم تم تشجيعهم على إعادة إدخال الأطعمة الصحية في نظامهم الغذائي والحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل.

 

 ودخل ما يقرب من 50%من المشاركين في مرحلة التعافي من مرض السكري بعد المشاركة في "برنامج إدارة الوزن منخفض السعرات الحرارية والقائم على النظام الغذائي".

وأظهرت النتائج أن 70% من أولئك الذين دخلوا مرحلة التعافي ما زالوا يتمتعون بمستويات صحية من السكر في الدم بحلول نهاية العام الثاني من التجربة.

وأشار مركز السكري في المملكة المتحدة إلى أن "ثلثي (64%)من فقدوا أكثر من 10 كيلوغرامات كانوا في حالة هدوء بعد عامين.

وأظهرت نتائج السنة الثانية أيضًا أن الأشخاص سجلوا تحسنا في  نوعية الحياة، و السيطرة على نسبة السكر في الدم،وانخفاض الحاجة إلى أدوية السكري.
وبحسب الدراسة ثبت أيضا أن حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تساعد في تخفيف مرض السكري.