وكالات - النجاح - قالت خبيرة التغذية الدكتورة أولغا كورابليوفا، أنه لا ينصح لمن يعانون من قرحة والتهاب المعدة بتناول الفلفل الحار، لأنه يفاقم حالتهم الصحية. كما

على من يميل إلى الوذمة، الامتناع عن تناوله أيضا، لأن عليهم تناول كمية  من السوائل أكبر من المعتاد، لتخفيف الحرقة.

وأشارت الى أن الفلفل الحار يحسّن المزاج ويساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي، ومع ذلك يجب على من يعانون من تلك الأمراض عدم تناوله.

وتضيف، "يحتوي الفلفل الحار على فيتامينات مجموعة В وС، ويساعد الجسم على إنتاج الإندورفين- أي يساعد على تحسين المزاج."

وأوضحت أن 100 غرام من مسحوق الفلفل الحار تحتوي على 282 سعرة حرارية.

وتدخل في تركيبه مادة الكابسيسين النشطة المسببة للحرقة, وهذه المادة ترفع بعض الشيء درجة حرارة الجسم، وتسرع عملية التمثيل الغذائي بنسبة 5% .

ويستمر هذا التاثير 1-2 ساعة بعد تناول الطعام. لذلك تضاف هذه المادة إلى المراهم الطبية- مراهم التسخين.