وكالات - النجاح - إلى جانب فوائدها المتعددة على الصحة بشكل عام، فقد كشف علماء أن ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام، يساعد في الوقاية من السرطان.

كثيرون حول العالم يشكون من زيادة أوزانهم وخصوصا في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي أجبرت أعدادا كبيرة على البقاء في منازلهم لفترات طويلة، الأمر الذي كان له تداعيات سلبية على نشاطهم البدني.

وتسبب البدانة في جعل الأشخاص عرضة لتلف الأنسجة وتطور الأورام، حيث ربطت دراسة حديثة بين أكثر من 10 أنواع من السرطانات والوزن الزائد.

وتعليقا على أهمية ممارسة التمرينات الرياضية للوقاية من السرطان، قالت الأستاذة في جامعة إدنبرة البريطانية، ليندا بولد: "إلى جانب الغذاء الصحي، علينا أن نهتم بممارسة الرياضة بانتظام لنحمي أنفسنا من السرطان".

ولفتت بولد إلى أن السمنة قد تصبح في المستقبل وتحديدا سنة 2040، المسبب الرئيسي للسرطان في بريطانيا، وذلك بعد أن كان التدخين في الصدارة لسنوات.