النجاح - كشف الخبير العلمي الروسي والمدير السابق لمركز "فيكتور"، ألكسندر تشيبورنوف، أن كل الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد مؤخرا سيتمكنون من الحصول على التلقيح، وذلك بعد انخفاض ​​الأجسام المضادة إلى مؤشرات "المنطقة الرمادية".

وقال تشيبورنوف خلال مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك": "يقوم العلماء ومصنعي الاختبارات لكشف فيروس كورونا باستخدام معايير مختلفة لقياس مستوى الإصابة ويعد "المستوى الرمادي" أساسيا بالنسبة لهم".

وأشار الخبير إلى أنه يجب فحص الأجسام المضادة كل شهر ونصف، حيث يتناقص عددها تدريجيا بعد الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا أنه "في حال كان لدى الشخص مستوى مرتفع من الأجسام المضادة، والذي يتجاوز عتبة ثلاث إلى أربع مرات، فهو محمي وبالتالي لا حاجة للتلقيح لأن هناك مناعة طبيعية من الجسم".

وخلص تشيبورنوف إلى أن "خلايا الذاكرة المناعية ووجودها لا يرتبطان دائمًا بعيار الجسم المضاد، لذا كل شيء مرهون".