النجاح - أكدت دراسة حديثة وجود علاقة وطيدة بين ممارسة رياضة التأمل وانخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب. فقد تبين أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع معدلات الكوليسترول، وضغط الدم، والسكري، والسكتة الدماغية، وأمراض الشريان التاجي، مقارنةً مع أولئك الذين لم يلجأوا أبداً إلى التأمل.

كما ظهر اختلاف كبير في داء الشريان التاجي، إذ كان الأشخاص الذين زاولوا تمارين التأمل أقلّ عرضةً بنحو النصف تقريباً (49 في المئة) للإصابة بداء الشريان التاجي. من جهة أخرى، تبين أن الذين اختاروا رياضة التأمل كانوا أقل عرضةً للإصابة بارتفاع الكوليسترول بنسبة 35 في المئة، وداء السكري بنسبة 30 في المئة، فيما انخفض احتمال تعرضهم لسكتة دماغية بنسبة 24 في المئة، واحتمال مكابدتهم ارتفاع ضغط الدم بنسبة 14 في المئة.

في موازاة ذلك، كشفت الدراسة أنّ ممارسة التأمل ارتبطت بانخفاض مستوى الضغط النفسي، وزيادة الوعي الذهني، وتعزيز الصحة النفسية، بالترافق مع تغيّرات وظيفية وتشريحية طويلة المدى في الدماغ. واللافت في الأمر أن رياضة التأمل بسيطة، ومتدنية التكلفة، ومجدية، ومنخفضة المخاطر.

يُذكر أن تعديلات أخرى في أسلوب العيش، مثل وقف التدخين، وممارسة التمارين الرياضية المنتظمة وتناول الغذاء الصحي، مهمة أيضاً للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.