النجاح -  أكدت خبيرة التغذية كيت لويلين ووترز  بجامعة لندن أنه يجب تناول الأطعمة الغنية بالزنك والبروبيوتيك ومضادات الأكسدة وفيتامين سي لدعم البكتيريا الصحية في الأمعاء، المسئولة عن 70% من جهاز المناعة .

وأوضحت أنه تظهر الأبحاث أن هناك كمية كبيرة من التفاعل بين الجهاز المناعي للجسم والبكتيريا في الأمعاء.

 ولقد أثبتت أنواع البكتيريا المعوية المفيدة أنها تؤثر على كل من الجهاز المناعي الفطري الموجود منذ الولادة وأنظمة المناعة المكتسبة أثناء الحياة.

 

كما ثبت أنها تقصر بشكل كبير مدة الإصابة بنزلات البرد وتقلل من شدة الأعراض، لذا يجب التركيز على تحسين صحة الأمعاء، وتعزيز بطانة الأمعاء وإعادة التلقيح مما يعنى إعادة ملء الأمعاء بالكبتيريا المفيدة عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبريبايوتيك وهذا بدوره سيساعد على تعزيز نظام مناعة قوي.

وتسمى مجموعة البكتيريا التي تعيش في الأمعاء الميكروبيوم، ويتكون هذا من حوالي مائة تريليون بكتيريا، وهناك عشرة أضعاف هذه الخلايا أكثر من خلايا جسم الإنسان، وهذه الجينات يفوق عدد جيناتك البشرية بنسبة لا تصدق 150: 1، ويعتقد حاليا أن عوامل مثل النظام الغذائي ونمط الحياة وعلم الوراثة لها أكبر تأثير على تشكيل الميكروبات المعوية.

ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المختلفة، الغنية بأنواع مختلفة من البكتيريا، وكلها تعزز بطانة الأمعاء الصحية، الميكروبيوم وبالتالي نظام المناعة الصحي.