وكالات - النجاح - أظهر بحث جديد , أجرته جامعة أوبسالا السويدية,  أن الزيادة في دهون البطن وان كانت بمقدار كيلو واحد تزيد خطر الاصابة بالسكري باعتباره أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعا خاصة لدى المرأة. 

وأشارت النتائج , التي نشرت في مجلة Nature Medicine , الى أن الدهون التي تتراكم حول أجزاء الجسم  و الأمعاء و التي تدعى بالدهون الحشوية عامل أساسي لزيادة خطر الاصابة بالنوع الثاني من مرض السكري خاصة لدى النساء.

وأبدى الباحث عيسى جوهانسون , مؤلف مشارك في الدراسة, دهشته من النتائج التي توصلت لها هذه الدراسة حيث كشفت أن هذه الدهون المتراكمة خاصة حول البطن مرتبطة بشكل كبير بزيادة خطر الاصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري و الضغط و النوبات القلبية لدى النساء دون الرجال.

وأضاف أن  زيادة كيلو جرام واحد في هذه الدهون الحشوية  خاصة لدى النساء يزيد من خطر الاصابة بالنوع الثاني من مرض السكري سبع مرات , في حين أن نفس الكمية من تراكم الدهون تزيد خطر الاصابة بهذا المرض مرتين لدى الرجال.

وأوضح الباحثون أن هذا الخطر لا يتشابه لدى جميع النساء حيث أنه يزيد فقط لدى النساء الذين لديهم كميات قليلة أو متوسطة من الدهون المتراكمة حول البطن بينما يقل هذا الخطر لدى اللواتي  تزيد لديهم هذه الكمية من الدهون بسبب اعتياد الجسم على الزيادة في هذه الكمية.

حذر الباحثون الاشخاص الذين لا يظهر على اجسامهم اكتساب كثير من الدهون من امكانية وجود  دهون حشوية مختفية داخل الجسم  التي  قد تكون ضارة بأجسامهم. 

وساعدت هذه الدراسة الباحثون في التعرف على مزيد من العوامل التي تؤدي الى الاصابة بمرض السكري و أمراض القلب.