النجاح - رغم احتواء الإجاص على نسبة عالية من السكريات إلّا أنّها تحتوي على كمية أكبر من الألياف النباتية والتي تمنح الجسم شعوراً أطول بالشبع مما يقلل رغبة الشخص وشهيته المفرطة للطعام، الأمر الذي يساعد على إنقاص الوزن ومكافحة السمنة المفرطة.

وكما أنّ الكمثرى تعوّض الجسم عن قلة الطعام لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التي تفيد الجسم خلال فترة الريجيم خاصة إذا تم تناول حبتين إلى ثلاث حبات يومياً للحصول على أفضل النتائج.

أما فوائد الإجاص لعملية الهضم:
تعدُّ فاكهة الإجاص أكثر الفواكه احتواءً على الألياف الغذائية وخصوصاً الذائبة منها. وتحتوي الثمرة الواحدة من فاكهة الإجاص على ما يقارب 5.5 جم من الألياف، أي ما يعادل تقريباً 14-26% من احتياجات الإنسان اليومية من الألياف التي يحتاجها جسمه. 

وتساعد الألياف على تحسين عملية الهضم في الجسم حيث تقوم بتسهيل عملية الإخراج، كما تعمل على تقليل فرص الإصابة بالإمساك، وحتى إذا كان الإنسان يعاني من ليونة الفضلات، فإن الألياف تعمل على ربط المحتوى المائي الزائد في الفضلات. وتساهم الألياف الغذائية أيضاً في حماية الإنسان من خطر الإصابة بالبواسير.