النجاح - أشارت دراسة حديثة أن النوم مع وضع العدسات اللاصقة يؤدي لمضاعفات سلبية على صحة العيون منها ارتفاع احتمال الإصابة بالالتهابات بمعدل ثمانية أضعاف مما قد يؤدي لحدوث أضرار دائمة في العين.
هذا وتؤكد “مراكز مكافحة الأمراض واتقائها ” CDC أنه على الرغم من الايجابيات التي توفرها العدسات اللاصقة خاصة لفئة معينة من الرياضيين، إلا أن وضع العدسات لفترة طويلة يخنق مقلة العين، كما أنها عضو حساس يحتاج لتحقيق التوازن بين المغذيات والمحاليل الملحية.

كما أن وضع العدسات لفترة طويلة يحرم الأغشية المخاطية الخارجية للعين من الحصول على الأوكسجين مما يضعف الجهاز المناعي وينجر عنه فتح ثقوب في سطح القرنية تكون منفذا للبكتيريا والالتهابات التي تقود أحيانا للإصابة بالعمى في حال لم يتم علاجها مبكرا.تعتبر العدسات اللاصقة من الوسائل الحديثة التي تعالج ضعف البصر مع الحفاظ على الجانب الجمالي للعيون بشكل خاص والوجه بشكل عام، فوضع عدسات لاصقة لن يؤثر على المظهر الخارجي على عكس النظارات التي قد تؤدي إلى تغير طفيف في الملامح العامة للشخص.

وفي هذا السياق، اخترنا أن نقدم في مقال اليوم مدى سلامة الارتداء الدائم للعدسات اللاصقة حتى نكون دائما في أمان ونحمي أنفسنا من الإصابة بمضاعفات قد تكون أحيانا خطيرة.