النجاح - النحافة المفرطة أو الزّائدة تعني انخفاض وزن الجسم بمعدّلٍ كبيرٍ عن الحدِّ الطّبيعي بالنّسبة للطّول أو السّن؛ إذ يُعاني العديدُ من الأشخاص من مشكلة النحافة التّي تؤثّر على المظهر الخارجيّ للشخص، ولكن حلّ هذه المشكلة ليس بالأمر الصعب من المؤكد أنّه يمكن في رمضان زيادة الوزن ولكن باتّباع مجموعة من الخطوات:

- تناول كميّاتٍ إضافية من المواد الغنية بالسعرات الحرارية مثل: المواد الغنية بالكالسيوم كمنتجات الحليب كاملة الدسم.

- زيادة عدد الوجبات التي تتناولينها دون الإنقاص من كميّة الوجبات الرئيسية .

- تناول كميات لا بأس بها من المواد الغنية بالطاقة والدهون مثل المكسرات .

- التركيز على مصادر البروتينات الصحية من أسماك ودجاج ولحوم حمراء؛ لأنّ البروتينات تعدّ عاملاً قويّاً في عملية تجديد الخلايا وبناء الخلايا الدهنية .

- ممارسة الرياضة بشكل منتظم وخاصة رفع الأثقال، لأنّ هذه الرياضة تساعد على بناء العضلات وتكوين كتلة عضلية، ويجب بدء الرياضة بتمارين الإحماء لتفادي الآلام.

- الإكثار من تناول بعض الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية مثل القطين (التين المجفف)، والأرز، والبطاطا المقلية والمشوية.

- النوم بشكلٍ كافٍ ومريح ومنظم.

- الاستراخاء والابتعاد عن كل ما يثير القلق والعصبية، والاضطرابات النفسية.

- شرب الماء بشكل كافٍ، ولكن بفترات بعيدة عن الوجبات الرئيسة.

- تناول وجبة بعد صلاة العشاء تعادل وجبة الغداء.

- تجنّب شرب المواد الغنية بمادة الكافيين، والمنبهات؛ لأنّ المنبّهات والكافيين من شأنها إثارة التوتر والعصبية لدى الشخص، وبهذا يحرق كميةً كبيرةً من السعرات الحرارية.

- الإكثار من تناول الحلويات، والمواد الغنية بالسكريات.

- تنظيم أوقات تناول الطعام، مع الحرص على تناول وجبه كلّ أربع ساعات لتكون هناك بشكل مستمر مصادر سعرات حرارية.

- التنويع في الأطعمة، ويجب أن تكون وجبتك تحتوي على جميع عناصر التغذية بشكل كافٍ.

- تخصيص وجبة خفيفة وصحية وقليلة الدسم قبل النوم .