ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قبل نحو عقد من الزمان اقترح علماء النفس التطوري أن البشر قد طوروا خط الدفاع الأول ضد المرض  عن طريق جهاز المناعي السلوكي وهذه النظرية هي إدراك خطر المرض بشكل غير واعي عن قصد أو خطأ.

على الرغم من أننا لا نستطيع رؤية الكائنات الدقيقة بالعين المجردة إلا أننا نستطيع مع ذلك تحديد الإشارات  مثل السعال الروائح الكريهة أو الآفات الجلدية  التي تشير إلى احتمال وجود مسببات الأمراض سواء كانت موجودة بالفعل أم لا تمثل تهديدات صحية حقيقية .

ولكن كيف يؤثر هذا على حياتنا في ايجاد شريك حيث تتنافس حاجتان متنافستان ضد بعضهما البعض أي الفوائد المحتملة للتواصل وإيجاد شريك مقابل الحاجة لحماية نفسك منه.!

يقول الباحث الأول في دراسة ناتسومي ساوادا  الذي يحمل درجة الدكتوراه في علم النفس من جامعة ماكجيل: "وجدنا أنه عندما يبدأ الشخص بالتعرف على سخص يتم تنشيط نظام المناعة السلوكية كما وأن الجسم يستخدم الفرامل للتواصل عند مواعدة شخص ما".

"لم نتوقع أن يكون هذا هو الحال في مواقف الحياة الحقيقية مثل المواعدة حيث يكون الناس متحمسين للتواصل بشكل عام وتشير النتائج إلى أنه يتجاوز الطريقة التي نفكر بها أو نفكر بها دون وعي  مثل الخوف من المرض الذي قد يؤثر على كيفية تواصلنا مع الآخرين. "