النجاح - أظهرت أحدث الدراسات العلمية الفرنسية البلجيكية التي قام بها خبراء التغذية والعلاج بالنباتات الطبية في معهد الزراعة الفرنسي، أن الثوم له ست فوائد صحية، سواء كان نيئا أو مطهوا، فهو يحتوى على نسبة قياسية من فيتامين "ج"، ما يعمل على تقوية الجهاز المناعي، كما أن تناول كبسولة من مستخلص الثوم يخفض 70% من التهابات الجهاز التنفسي ويخفف من قرع المعدة.

وأشارت الدراسة إلى أن الثوم غنى بفيتامين "ب 6"، الذى يحسن من تأثير الإحساس بالضغوط النفسية الناتجة عن العمل أو الحياة الأسرية، كما يحتوى على مركب "الاليسين" وهو مضاد حيوي، وعلى مركب الاجون هو سائل كيميائي يزيد من سيولة الدم ويخفض من ضغط الشرايين لدى الذين يعانون من الضغط المرتفع، كما يحتوى الثوم على البوتاسيوم ويحد من تخزين الدهون ويمنع الكبد من إنتاج مزيد من الكوليسترول ويخفض بنسبة 5.4% من إجمالي الكوليسترول في الجسم ويعالج اعتلال المفاصل ويحمى الغضاريف.

ومن الأفضل تناول ست فصوص ثوم نيء ، أو ما يقرب من بين 3.1 إلى 5 جرام من الثوم النيء في اليوم للاستفادة منه.