ترجمة : علا عامر - النجاح - بينت أحدث الدراسات أن الشعور بالتوتر يقوم بمهاجمة جهازك المناعي والتسبب بالعديد من الأمراض ، ذلك ما وضحه باحثون من جامعة ميشيغن بعد أن قاموا بفحص عملية التفاعل بين التوتر والخلايا التي من المفترض أن تقوم بحماية الجسم من الأمراض .

وأوضحت الدراسة أن بمقدور التوتر أن يقوم  بمهاجمة المواد الكيميائية المسؤولة عن محاربة البكتيريا والفيروسات ، كما ويقوم بتضخيم الالتهابات  والحساسية مثل متلازمة القولون العصبي، والربو واضطرابات المناعة الذاتية .

لذا يجب على الأطباء البدء بعملية إجراء وصفات طبية علاجية للتوتر كتمارين التنفس واليوغا والإسترخاء ، كما ويجب معاملتها كأي مرض صحي آخر يشكل تهديداً على صحة الإنسان .

وأوضحت الدراسة أن مستقبلات الإجهاد تقوم بإرسال إشعارات إلى خلايا المناعة وتتحكم بطرقة عملها ودفاعها عن جسم الإنسان ، وقد صرح البروفيسور آدم ميزر أن التوتر يقوم بإستفزاز واثارة خلايا جسم الإنسان لذا فإنه يصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

المصدر : ديلي ميل