النجاح - بعض الأمهات يرنّ أطفالهن يشتكون من ألم في البطن تعتقدينّ بأنها أعراضُ برد ولا داعي إلى القلق، ولكن لو علمتي عزيزتي أن للألم البطن مسمى آخر ومسببات أخرى لأيقنتِ تماماً مدى خطورة هذا الأمر.وتفيد الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بأن آلام البطن المستمرة لدى الطفل قد ترجع إلى الإصابة بما يعرف "بالشقيقة البطنية" ، "صداع البطن"، وذلك بعد استبعاد الأسباب العضوية.وفي السياقِ ذاته، أوضحت الرابطة الألمانية أن شقيقة الرأس مماثلة للشقيقة البطنية لا علاج جيد لها بالأدوية ، وإنما يتم علاجها من خلال معرفة الأسباب المؤدية لهذه الآلام مثل قلة النوم والتوتر النفسي.ويمكن تحديد هذه الأسباب بواسطة سجل يتم فيه تدوين موعد وشدة الآلام والظروف المحيطة بها. وبعد تحديد السبب يمكن اللجوء إلى تقنيات الاسترخاء لمواجهة الآلام.لذلك عزيزتي توخي الحذر حينما تتعاملينّ في مثل هذه الحالة، و من ثم تأكدي من الأسباب المؤدية لهذه الآلام قبل إعطاء طفلكِ أي دواء لا يناسبُ حالته المرضية.