النجاح - شارك عدد من أهالي قرية دير حنا، ظهر اليوم، في صلاة جمعة حاشدة بدعوة من لجنة السلم الأهلي بمحاذاة مكان وقوع جريمة قتل الشاب جهاد حمود على الشارع الرئيس.

ونظمت وقفة احتجاجية، بعد الصلاة، رفع فيها المحتجون لافتات كتبت عليها شعارات ضد العنف والجريمة.

وقُتل الشاب جهاد حمود (31 عاما) وأصيب آخران بجروح متفاوتة، يوم 14 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، في جريمة إطلاق نار ارتكبت في بلدة دير حنا في منطقة الجليل. وشهدت القرية سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية ضد الجريمة.

هذا، وشهد المجتمع العربي تصاعدا خطيرا في جرائم القتل، إذ ارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة في المجتمع العربي منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 94 قتيلا بينهم 13 امرأة، علما بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.