وكالات - النجاح - قال رئيس اللجنة القُطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، المحامي مضر يونس،  إن "الخطة الاقتصادية الخماسية التي خصصت للمجتمع العربي غير كافية في كافة المجالات، ومحفوفة بمخاطر عدم تنفيذها على أرض الواقع".

ورأى يونس أن إهمال وتهميش الحكومات الإسرائيلية للبلدات العربية على مدار عشرات الأعوام، وتراكم المشاكل والنقص في الموارد والكوادر المهنية، لا تمكن ميزانية واحدة في حال طُبقت أن تقضي حاجة المجتمع العربي ولو للمدى القريب.

وعلى الرغم من احتفال البعض بإقرار الخطة الاقتصادية، يرى مختصون وقياديون في المجتمع العربي أنها تعاني الكثير من الإشكاليات المهنية والحقائق الاقتصادية.