نابلس - النجاح - اعتقلت شرطة الاحتلال طليق ضحية جريمة القتل، المرحومة ميسر عثمان، التي ارتكبت في حي الحليصة بمدينة حيفا قبل أربعة أشهر.

واستطاعت الشرطة فك لغز جريمة قتل المواطنة، ميسر عثمان، التي ارتكبت في حي الحليصة في حيفا، قبل أربعة أشهر".

ووفقا للقناة (11) فإن "الشرطة اعتقلت المدعو محمود برود طليق المغدورة. وبحسب التفاصيل المتوفرة فإن المشبوه استأجر خدمات القاتل بينما هو تواجد في تركيا لدى مقتل ميسر عثمان في حي الحليصة في حيفا على مرأى من أطفالها. ويصل عدد المعتقلين في هذه القضية إلى ثلاثة بينهم شقيق المشبوه".

وبالعودة إلى ملابسات الجريمة وحسب المعلومات المتوفرة، سمع جيران لمنزل الضحية دوي إطلاق نار فاستدعوا الشرطة وطواقم الإنقاذ، وأقرت الطواقم الطبية وفاة المرأة، وتدعى ميسر عثمان (28 عاما)، مطلقة وأم لأربعة أطفال.

وأطلق القاتل النار على المرأة أمام طفليها اللذين بقيا معها وأطفال جيرانها الذين كانوا معهم بالبيت، فيما كان طفلان لها بالمدرسة عند اقتراف الجريمة.

هذا، ويشهد المجتمع العربي تصاعدا خطيرا في جرائم القتل، إذ ارتفعت حصيلة الضحايا منذ مطلع العام 2021 ولغاية الآن إلى 93 قتيلا بينهم 13 امرأة؛ علمًا بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.