نابلس - النجاح - اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، 11 شابا من بلدة كفر كنا داخل أراضي عام 1948، حيث جرى تحويلهم للتحقيق، قبل عرضهم على المحكمة، لتمديد اعتقالهم.

وأتت الاعتقالات ضمن حملة تنفذها شرطة الاحتلال للأسبوع الثالث على التوالي، وذلك على خلفية الاحتجاجات والفعاليات النضالية ضد العدوان على أبناء شعبنا في مدينة القدس وقطاع غزة والضفة الغربية، والاعتداءات التي ينفذها المستوطنون على المواطنين.

وعرف من المعتقلين: مثنى خطيب، ومحمود لطفي خطيب، ومحمود وليد خطيب، ومنير خطيب، ومحمد طه، وتامر عواودة، وسليمان خطيب، ومبارك عواودة، وخالد عواودة، وعنان مفيد وسهيل نوفل.

وشهدت عدة بلدات منها كفر كنا، وعرعرة، وعارة في المثلث، يوم أمس الإثنين، حملة مداهمات واعتقالات، تم خلالها توثيق اعتداءات عناصر من شرطة الإحتلال على المواطنين، كما أفرجت محاكمها عن معتقلين من شفا عمرو وعلبين وبئر المكسور بشروط مقيدة.

ورصدت الهيئة العربية للطوارئ، أكثر من 1700 اعتقال و300 حالة اعتداء على المواطنين أو على الممتلكات داخل أراضي عام 48 خلال الأحداث الأخيرة.