وكالات - النجاح - رفضت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، الإفراج المبكر عن الأسير المحامي محمد عابد من قرية البعنة، الذي يقضي محكوميته منذ حزيران 2017، والمحكوم بالسجن لمدة خمس سنوات ونصف.

وكانت المحكمة المركزية قد أدانت المحامي عابد بنقل رسائل إلى أسرى من حركة حماس، وتلقي أموال تقدر بمبلغ مليون و400 ألف شيكل.

وأفاد الموكل بالدفاع عن الأسير عابد، المحامي أحمد يونس، أن المحكمة رفضت خفض الحكم بثلث المدة، وأنه بصدد الإستئناف للمحكمة المركزية على القرار الصادر خلال 21 يوما.

وأضاف المحامي يونس أن قاضية المحكمة المركزية عللت قرارها بأن الأسير عابد يحمل فكرا أيديولوجيا، وان هذا يتناقض مع حكم المحكمتين المركزية والعليا اللتين لم تصدرا أي قرار من هذا القبيل.