عكا - النجاح - نظم أهالي مدينة عكا، أمس الجمعة، مسيرة شموع صامتة، تنديداً بالعنف والجريمة والتي انطلقت من جامع الجزار لتجوب أنحاء البلدة القديمة وصولا إلى محطة الشرطة الاسرائيلية في مدينة عكا، في محاولة لمطالبة شرطة الاحتلال بالوقوف على مسئولياتها ومكافحة جرائم القتل في الداخل المحتل.

وتأتي مسيرة الشموع الصامتة ضمن الحراك الشعبي ضد تقاعس الاحتلال في مكافحة الجريمة والعنف، وتحت شعار "أن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام"، حيث وقف المشاركون صامتين وحاملين لافتات منددة بتقاعس الشرطة في محاربة الجريمة وتوفير الأمن والآمان في عكا والمجتمع العربي.

في هذا لإطار، قال عضو اللجنة الشعبية في عكا والعضو في مجموعة 5000، أشرف عامر: "قرّرنا تنظيم المسيرة قبل قرابة الأسبوع، بسبب جرائم العنف التي تحدث في مجتمعنا العربي الفلسطيني، نحن متواجدون في حالة تأهّب من أجل التصدي لحالة الجريمة والعنف. وقد ابتدأ الحراك في مجد الكروم ضمن المسيرة القطرية التي جمعت الآلاف هناك وها نحن مستمرّون في عكا".