ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت مصادر مقربة من زعيم حزب ابيض ازرق "بيني غانتس" على أنه ينوي عقد إجتماع مطول مع رؤساء حزب القائمة العربية المشتركة ، أيمن عودة وأحمد الطيبي.

وكشفت هذه المصادر بأن هذه الاجتماعات ليست جزء من مفاوضات تشكيل حكومة الاحتلال، ولكنها تهدف إلى سماع مشكلات المجتمعات الفلسطينية في الداخل المحتل.

وعقب الطيبي على تكليف رئيس دولة الاحتلال،  رؤوفين ريفلين، أمس الأربعاء، غانتس بتشكيل الحكومة، قائلاً: "إن تكليف غانتس هو دليل على فشل نتنياهو للمرة الثانية".

وتابع:" نحن أمام تطورات سياسية مهمة وأمام حقبة نشهد فيها بدء انتهاء عهد نتنياهو".

وأفاد الطيبي أن غانتس اتصل به وبرئيس القائمة المشتركة أيمن عودة، حيث اقترح عقد اجتماع بين الطرفين قريباً.

مضيفاً":  القائمة المشتركة ستكون جاهزة لتحمل مسؤولياتها أمام قضايا شعبنا بحكمة ومسؤولية عالية".

الجدير بالذكر هو إنتشار الجرائم في المجتمعات الفلسطينة في الداخل المحتل،  بشكل كبير في الفترة الأخيرة.

وحمل عضوا الكنيست عودة و الطيبي  رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو، مسؤولية انتشار الجريمة، بشكل كبير بالداخل المحتل.