النجاح - سوق تداول العملات الأجنبية, أحد أضخم أسواق التداول حول العالم. يعد سوق تداول الفوركس Forex Trading هو الأعلي في السيولة عالميا حيث يتخطى حجم السيولة حاجز الـ 5 تريليون دولار يوميا. الأمر الذي يجعله من أضخم أسواق التداول حول العالم.

هذا الأمر يدفع الكثيرين إلى شغف بدء تداول الفوركس Forex Trading والتعرف علي كافة التفاصيل المتعلقة بهذا السوق الضخم. معنا هنا نستعرض سويا ما هو تداول الفوركس ؟ ونسلط الضوء على استراتيجيات تداول الفوركس Forex Trading؟ أهم النصائح التي يجب مراعاتها عند التداول لتحقيق المعادلة الناجحة.

دعنا نستعرض عالم تداول الفوركس  Forex Trading بشكل مبسط. أنت الآن في رحلة سفر خارج البلاد, عند خروجك من المطار, تتوجه فورا الى مكان تغيير العملات أو ما يعرف بـ تبادل العملات. تقوم بتحويل مبلغ من المال بعملة البلد ولتكن بريطانيا. فـ تقوم بتحويل هذا المبلغ الي الجنيه الاسترليني. أنت هنا قمت بـ عملية تداول الفوركس.

يتجه العديد من المستثمرين الي تداول الفوركس كـ مصدر للربح والبعض منهم يتخذ من الفوركس عمل خاص به. سوق تداول العملات الأجنبية يختلف بشكل تام عن سوق تداول الأسهم. حيث أن الفوركس هو بورصة عالمية متاحة على مدار الساعة 5 أيام في الأسبوع.

بإمكانك بدء تداول الفوركس Forex Trading عبر الانترنت بكل سهولة وستتمكن من التداول على مدار الساعة دون أي التزام بمواعيد عمل محددة للسوق. هذا على عكس سوق الأسهم الذي غالبا ما تتضمن بورصة كل دولة  الشركات الخاصة بها وتعرض حصصها بشكل محلي ودولي في بعض البورصات.

الأمر هنا غير مقتصر علي الأفراد فقط, بل أن الشركات والبنوك الكبرى أيضا لها حصص في تداول الفوركس, الأمر الذي جعل من تداول الفوركس السوق الأضخم سيولة والتي تتخطي حاجز الـ 5 تريليون دولار يومي. لذا هو مجال متميز لتحقيق الربح والعمل على تحقيق الهدف الاستثماري.

لماذا تداول الفوركس؟

●    سوق تداول متاح على مدار الساعة.

تداول الفوركس Trading Forex عبر الانترنت يمنحك الوصول إلى منصات التداول على مدار الساعة حيث لا يوجد ساعات عمل محددة للسوق نظرا لأن تداول الفوركس هو سوق تداول عالمي.

●    حجم السيولة الضخم لهذه الصناعة

نظرا لحجم التداول الضخم الذي يتخطي حاجز الـ 5 تريليون دولار يوميا, يميل المستثمرين إلى التداول في الفوركس من أجل تحقيق الربح عن طريق الالتزام استراتيجيات تداول مناسبة لأهدافهم الاستثمارية.

●    التداول في كل الحالات

تداول الفوركس Trading Forex متميز أنه بإمكانك التداول على أن قيمة العملة ستنخفض أو سترتفع بالمقارنة مع عملات أخرى. الأمر الذي يمنحك مرونة كبيرة في التداول وانشاء الاستراتيجيات المناسبة لتحقيق ذلك.

●    الرافعة المالية.

تداول الفوركس Trading Forex مع جميع الوسطاء يأتي مع رافعة مالية تمكنك من التداول بحجم أكبر من حجم حسابك الحقيقي الأمر الذي قد يضاعف الربح الخاص بك, لكن لابد لك من اتخاذ الحذر ووضع استراتيجية تداول مناسبة والتحكم في مشاعرك بشكل كامل من أجل اتخاذ القرار الاستثماري المناسب في جميع الأوقات.

USD/EUR

من أساسيات تداول الفوركس هو التعرف على أدواته بكل تأكيد. كيف يتم تداول العملات الأجنبية؟ الأمر مختلف عن سوق تداول الأسهم حيث يتم تداول العملات على هيئة أزواج. بمعنى أن العملة وحدها ليس لها قيمة تداولية. علي سبيل المثال USD/EUR. هنا يتم قياس ومقارنة الدولار الأمريكي بالنسبة إلى اليورو الأوروبي. بينما الـ USD وحده فليس له قيمة تداول حقيقة.

عندما تقوم بـ تداول USD/EUR : العملة الأولي هي العملة الأساسية

وبالتالي مع انخفاض اليورو, يرتفع الدولار والعكس صحيح والأمر متوقف على أسباب مختلفة ومتنوعة اقتصادية وسياسية نستعرضها لاحقا.

يوجد 7 أزواج رئيسية لتداول العملات الأجنبية " تداول الفوركس " جميعها الدولار الأمريكي يدخل جزءا فيها. من أهم هذه الأزواج هو USD/EUR

هذه الأزواج الـ 7 تمثل وتشكل غالبية تداول العملات الأجنبية على أساس يومي حول العالم. أنت كـ مبتدئ لابد لك من التداول علي هذه العملات حيث أنها متاحة للبيع والشراء.

في صناعة تداول الفوركس Forex Trading , الوسطاء يميلون إلى عدم فرض عمولة ثابتة على الصفقات والتداولات, وانما يعتمدون علي ما يعرف بـ السبريد خلال كل صفقة تقوم بالتداول عليها.

السبريد أو ما يعرف بـ فروقات الأسعار هو الفرق بين ما يمكنك شراء زوج العملات من أجله وما يمكنك بيعه به في نفس الوقت. تختلف فروق الأسعار باختلاف أزواج العملات الأجنبية وحسب الوسيط الذي أنت معه.

ويمكن أن تتراوح من 0.05٪ إلى 1٪ أو أكثر. بشكل عام ، ستجد أقل فروق أسعار على أزواج العملات الرئيسية كـ  USD/EUR

وأعلى فروق أسعار على العملات النادرة.

هل ستصبح التجارة باليورو EUR Trading  أقوى في عام 2021؟

في عام 2021 ، تتوقع معظم البنوك أن ترتفع التجارة باليورو EUR Trading حيث التوقعات بأن يرتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي في النصف الثاني من العام. ومع ذلك ، فإن الموجة الثانية الشديدة من الإصابات بفيروس كورونا وعدم اليقين بشأن التأثير السياسي والاقتصادي قد تشهد تغيرًا في توقعات اليورو في عام 2021 وما بعده.

يتوقع خبراء البنك أيضًا أن بعد إنهاء خروج بريطانيا رسميا من منطقة اليورو (بريكست) في هذا من العوامل التي ستدعم اليورو والجنيه الإسترليني ويزداد التجارة باليورو EUR Trading

كيف أثر انتشار الوباء على أسعار الصرف العالمي؟

يزداد مؤشر عدم اليقين من جائحة فيروس كورونا من التقلبات في أسواق العملات، بما في ذلك التجارة باليورو EUR Trading

والجنيه الإسترليني. بشكل عام ، ترتفع عملات الملاذ الآمن مثل الدولار الأمريكي والفرنك السويسري والين الياباني.

ومع ذلك، فإن أسعار عملات السلع مثل الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي والدولار الكندي والراند الجنوب أفريقي تميل إلى الانخفاض. تتوقع البنوك أن يظل الدولار ضعيفًا نسبيًا مقارنة باليورو خاصة في النصف الأول من عام 2021.

ربما، إذا تم السيطرة على فيروس كورونا بشكل فعال في المستقبل. دعنا نستعرض الأسباب الخمسة الأكثر ترجيحًا لبقاء اليورو عند مستويات التوقعات الحالية:

●    تفاقم جائحة فيروس كورونا في دول منطقة اليورو وأنظمة الصحة العامة غير قادرة على التعامل مع عدد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة من الفيروس.

●    يتحسن الاقتصاد الأمريكي ، وتتراجع المخاطر السياسية الأمريكية ، ويزيد الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) أسعار الفائدة ، ودعم الدولار الأمريكي.

●    تباطؤ اقتصادات الاتحاد الأوروبي بقيادة الاقتصاد الألماني. ضعف النمو العالمي يعني انخفاض التجارة باليورو EUR Trading

●    خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عدم اليقين المستمر يؤدي إلى ضعف سعر التجارة باليورو EUR Trading مقارنة بالعملات الأخرى (باستثناء الجنيه البريطاني).

●    تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني ، مما أدى إلى انخفاض التجارة مع الصين وخفض الطلب على الواردات الأوروبية. ولكن هذا الأمر بدأ في النمو بشكل متصاعد حيث أن الصين خلال الجائحة أثبتت أنها من أقوى اقتصاديات العالم.