النجاح - تعود دراما سير الفنانين الكبار إلى الواجهة بين الحين والآخر، إذ تُطرح اليوم أسئلة كثيرة حول نقل موثق لقصة الموسيقار الراحل بليغ حمدي إلى الشاشة، ومن سيعمل على نقل سيرة ملحن شغل العالم العربي ولا يزال بألحان لها وقعها؟

لم يستثن بليغ أم كلثوم، رأس الهرم في الطرب العربي. الشاب الموهوب الذي جرَّب حظه مع كوكب الشرق، استطاع أن يواكب أبرز المغنين العرب طوال (40) عامًا، مُلحّناً وزوجاً لوردة الجزائرية، كاشفاً عن موهبة ميادة الحناوي وغيرها الكثير.

أكَّد الممثل الأردني إياد نصّار في تصريح تلفزيوني، أنَّه يتعلم تفاصيل العزف على العود والغناء لتقديم شخصية الموسيقار الراحل بليغ حمدي (1929 – 1993)، في مسلسل تلفزيوني يُعرض في موسم الدراما (2020). وفق المعلومات، فإنَّ المسلسل كان فكرة تعود إلى عقد من الزمن، وهو يحمل عنوان "مداح القمر".

المنتج المصري مجدي أحمد علي قال في تصاريح متقاطعة، إنَّه سيسعى إلى اختيار الشخصيات المناسبة التي تنقل رؤية واضحة عن حقبة وسيرة حمدي التي بدأت مع السيدة أم كلثوم، ثمَّ زواجه بوردة الجزائرية، وصولاً إلى مقتل مغنيّة في منزل حمدي، وما ترتب على ذلك من انقلاب في حياة الموسيقار الراحل. الأمور حتى الساعة غير مؤكَّدة، لكن الواضح أن نصّار سيبذل جهدًا إضافيًّا في الدور الذي سيقوم به لاحقًا.

صابرين في دور "أم كلثوم"

المخرجة إنعام محمد علي اختصرت سيرة حياة السيدة أم كلثوم في مسلسل “كوكب الشرق” (إنتاج 1999)، واختارت الممثلة المصرية صابرين لتقوم بدور البطولة. أقنعت صابرين والقصة التي كتبها محفوظ عبد الرحمن كسيرة حياة "سومة" الجمهور، ويبقى المسلسل واحداً من أكثر المسلسلات تداولاً ومشاهدة، منذ قرابة (20) عامًا، لما حمله من نقل موثّق لسيرة حياة السيدة أم كلثوم، رغم الهجوم الذي تعرض له من بعض المخرجين.

رفض نقل سيرة "وردة الجزائرية "في مسلسل درامي

حتى اليوم، يرفض نجل الفنانة الراحلة وردة الجزائرية، رياض قسري، تداول أو نقل سيرة حياة والدته إلى التلفزيون في مسلسل درامي. يؤكّد القسري أنَّ والدته لم تكن ترغب في ذلك. وتوجد تصريحات لها بشأن تناول سيرة حياتها في مسلسل تلفزيوني، ويقول رياض قسري إنَّه يحترم رغبة والدته بعد موتها، رغم العروض الكثيرة التي يتلقاها، لكنّه لن يدخل في متاهات يعتبرها تشويهًا لسيرة حياة الفنانة وردة الجزائرية، خصوصاً بعد التلويح بأنَّ القصة التي سيتم إنتاجها تتضمن بعض المواقف الشخصية التي حصلت بين وردة الجزائرية وزوجها الموسيقار الراحل بليغ حمدي، ويُحكى أيضًا عن إجهاضها لمرتين خلال زواجها من صاحب لحن "على حسب وداد قلبي".