النجاح - جرى الإعلان قبل أيام عن البرنامج النهائي لـ "مهرجان الـ كناوة وموسيقى العالم" الذي ينطلق في 29 من الشهر الجاري ويستمر حتى الأول من تمّوز/ يوليو في مدينة الصويرة المغربية.

وعلى مدار ثلاثة أيام يمزج المهرجان بين فرق موسيقى الـ كناوة في المغرب العربي، وبين فرق موسيقية تنتمي إلى أشكال أخرى، فمنذ انطلاقه عام 1997 تسعى تظاهرة الصويرة هذه إلى تطوير مشروع يصنع من التراث المغربي ومن تاريخ الموسيقى العالمي مزيجاً من نوع خاص، يحقق ما تعنيه عبارة "الموسيقى لغة عالمية".

يؤخذ على المهرجان أنه شبه مقتصر على مشاركات الموسيقيين الرجال، مع شبه غياب لحضور المرأة الموسيقية والمغنية، إضافة إلى تواضع الحضور العربي لكثير من فرق الموسيقى البديلة من المشرق العربي.