النجاح - أعربت أم عن فرحتها بحكم سجن ابنها وصدر بحق الشاب حكم بالسجن لمدة 16 أسبوعا، بتهمة "ضرب جرو حتى الموت".

وقام جون لوك مكلولين، صاحب الـ26 عاما، بضرب جرو عمره 11 شهرا، حتى الموت، قبل أن يلقي بجسده قرب مجموعة من الأشجار، الأمر الذي أصاب بعض الأطفال الذين كانوا موجودين في المكان بـ"صدمة نفسية".

وحضر جلسة النطق بالحكم بحق مكلولين، 25 ناشطا من نشطاء حقوق الحيوان، من بينهم والدته وأخوه غير الشقيق، وفقا لما نشرته صحيفة "مترو".

وبالإضافة إلى عقوبة السجن، أصدرت المحكمة قرارا بعدم منح مكلولين حق امتلاك الحيوانات لبقية حياته، ودفع رسوم بقيمة 115 جنيها للضحية.

وعلمت محكمة مدينة بوول، أن جون مكلولين امتلك الجرو ليكسي لفترة لم تزد على الشهر قبل أن يقتله في نوبة غضب.

وقال الادعاء العام في المحكمة: "لقد ضرب الكلب حتى الموت، ورماه بين الأشجار بالقرب من منزله، وعثر عليه السكان المحليون، بينما تسبب المشهد بانزعاج الأطفال وشعورهم بالصدمة".