النجاح - أصدرت محكمة أمريكية حكمين بالسجن مدى الحياة على مواطنة دون حق الإفراج المشروط، لارتكابها جريمة قتل ابنتيها ماكايلا روبرتس (10 أعوام)، وهانا مارشال (8 أعوام).

ووفقا لصحيفة "تيلارايد ديلي بلانيت" Telluride Daily Planet، اكتشفت جثتا الشقيقتين في سيارة تويوتا سيدان مركونة في مزرعة بالقرب من مدينة نوروود بجنوب غرب ولاية كولورادو الأمريكية عام 2017، حيث كانت برامبل عضو في جماعة دينية متطرفة صغيرة تسمى "الأسرة" The Family، استقرت في مزرعة الماريغوانا السابقة التي يملكها مواطن باسم أليك بلير، وانتظرت المجموعة كسوفا كليا للشمس في 21 أغسطس 2017، اعتقدوا أنه سينقلهم إلى عالم روحي آخر.

وفي مرحلة ما، قررت الزعيمة الروحية للجماعة، ماداني سيوس، أن الطفلتين "غير طاهرتين روحيا"، ومنعت أي شخص من التواصل معهما، أو إعطائهما ماء أو طعاما، فماتت الطفلتان بسبب الجوع والجفاف والحرارة، حيث ذكرت الصحيفة أن صاحب المزرعة أليك بلير وزوج سيوس، آشفورد آرتشر قاما بإخفاء السيارة بغطاء ثقيل خشن.

وبعد اكتشاف السلطات للجثتين، كانت برامبل قد هربت، وهي حامل، إلى مدينة غراند جانكشن، حيث سلّمت نفسها. ومن ثم أدينت بتهمتي قتل من الدرجة الأولى، واحتجزت في سجن مقاطعة جونيزون، بينما بقي بلير وسيوس وآرتشر في سجن مقاطعة سان ميغيل.