النجاح - تجرد أبٌ من أبوته وقام بقتل أبنائه الأربعة شنقًا باستخدام الأحزمة المدرسية، بعدما قررت زوجته الانفصال عنه.

وكان الأب "المتوحش" سيبوسيسو مبونجوس، 44 عامًا، انتظر حتى تذهب زوجته إكسوليسيل 42 عاما إلى العمل، ثم اقدم على ارتكاب جريمته الشنيعة ، وأعدم أبناءه الأربعة كوهليكونكي 4 سنوات، وخويزي 6 سنوات، وسفيشيلي 10 أعوام، وابنة الزوجة أياكا جيان 16 عاما، في منزلهم بعدما جلبهم من المدرسة في بينيتون بجنوب أفريقيا.

ووفقاً لصحيفة “ميرور” فإن الأب عندما عاد لمنزله مع الأطفال أمر ابنه البالغ من العمر 10 سنوات بشراء الحلوى، ثم شنق الطفلين الأصغر سنا بحزام مدرستهما، وبعدها شنق الطفل الآخر، وتم العثور على الـ3 جثث في المنزل، بالإضافة لجثة الابنة جيان خارج المنزل.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد ثيمبيكا مبهيلي، إن الأب سوف يواجه 4 تهم بالقتل، وعلمت والدة الأطفال بما حدث فذهبت للشرطة لتبلغ عن الحادث وعند دخولهم إلى المنزل فوجئوا بجثة طفلين في غرفة النوم الرئيسية وجثة آخر في غرفة أخرى.

وذهبت الأم بعد ذلك إلى المدرسة الثانوية التي تدرس ابنتها فيها، ولكنها اكتشفت أنها ذهبت مع والدها أيضا، فبدأت الشرطة تبحث عنها فعثروا عليها مشنوقة بالأدغال ومثل المتهم أمام المحكمة في بينيتون، يوم امس الجمعة، في ألى جسات محاكمته ؟