نابلس - وكالات - النجاح - أفادت الشرطة الأمريكية أن مسنة أمريكية ساعدت في إيقاف حفيدها المدعو ويليام باتريك ويليامز، 19 عاما، من إرتكاب مجزرة جماعية في ولاية تكساس الأمريكية.

 يأتي هذا بعد أن أبلغ جدته بأنه اشترى بندقية آلية من طراز "AK-47"، وأنه يعتزم إطلاق النار في فندق محلي، لكي "يساعده رجال الشرطة على الانتحار".

و تمكنت السيدة العجوز من إقناع حفيدها، بالسماح لها بنقله إلى المستشفى.

وبعد التبليغ قام رجال الشرطة بتفتيش الغرفة المحجوزة من قبل وليامز، وعثروا فيها على بندقية كلاشينكوف هجومية و 17 مخزنا.

في البداية، تم إدخال الشاب إلى المستشفى، ليتم لاحقا اعتقاله على خلفية تقديمه معلومات زائفة عن شراء السلاح، ويواجه الآن عقوبة، قد تصل إلى السجن خمس سنوات.