نابلس - وكالات - النجاح - اكد اختصاصيون على اعتبار مياه الصنبور امنة على الرغم من تفشي جائحة كورونا،. فإذا كان انتشار الفيروس في الماء "ممكنًا" نظريًا بحسب منظمة الصحة العالمية، فإن الطرق المعتادة لمعالجة المياه "من المؤكد أنها ستقتل الفيروس".

المختصون في هذا القطاع كانوا أكثر دقة في تناولهم لهذا الموضوع، حيث قال تريستان ماثيو، المندوب العام للاتحاد المهني لشركات المياه: "لا يوجد خطر من وجود كوفيد 19 في مياه الصنبور، هذا أمر مؤكد تماما".

كمال قال الرئيس المدير العام لشركة Veolia العملاق العالمي في هذا القطاع : " لا يوجد أي خطر الإصابة بفيروس كورونا عبر هذه المياه ،ولا بأي فيروس آخر". وأضاف: "مصانع المياه الشروب تقوم بجميع العلاجات اللازمة للقضاء على أي خطر للتلوث".

ويشدد المختصون على أن استهلاك المياه المعبأة في قارورات يشجع على التلوث البلاستيكي ويزيد من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا أثناء الخروج من المنزل والذهاب لشرائه. وقال تريستان ماثيو في هذا الصدد: "إن مياه الصنبور تُجنبك مشقة الخروج من المنزل والاحتكاك بالآخرين داخل محلات التسوق، وبالتالي تُجنبك الإصابة بالوباء".

أما بالنسبة لمذاق الكلور الذي تشتمل عليه مياه الصنبور، فتُوصي العديد من الشركات المختصة بترك الماء يجري مدة من الزمن حين فتح الصنبور، قبل شربه، أو وضع قارورة منه في الثلاجة، فيختفي طعم الكلور من الماء بعد ساعة زمنية.