وكالات - النجاح - أعلنت ولاية نيويورك الأمريكية، اليوم الأربعاء، أنها سجلت رقما قياسيا جديدا في ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا بـ779 حالة جديدة، استمرارا للزيادة الحادة في هذا المعدل.

وذكر حاكم نيويورك، أندريو كوومو، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الولاية خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 779 حالة، ليصل إلى نقطة 6268 بعد أن كان على مستوى 5489 أمس الثلاثاء.

ولفت كوومو، تعليقا على هذه الأرقام، إلى أن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد في ولاية نيويورك تتفوق بكثير على عدد ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001، والتي أودت بحياة 2753 شخصا.

وأعلن كوومو أنه أمر بتنكيس الأعلام في كافة أراضي الولاية حدادا الأشخاص الذين توفوا بفيروس كورونا.

وذكر مع ذلك أن ولاية نيويورك تتجه "بلا شك نحو ذروة (يليها انخفاض)" في المنحنى الوبائي بفضل إجراءات التباعد الاجتماعي، مبينا: "ما نفعله يعمل بالفعل، وهو يغير الوضع، لكننا سنرى تغيرا في المنحنى في حال أوقفنا فعل ذلك".

وشدد كوومو: "لا تبدؤوا بالنظرة الرجعية على هذا الأمر كما لو أن كل شيء انتهى. لم نتجاوز ذلك، هذا الوضع لم ينته".

ولفت حاكم نيويورك إلى أن عدد الوفيات الحقيقي قد يكون الأكبر مما تم تسجيله، نظرا لأن هناك عددا ملموسا لمن توفوا في منازلهم.