وكالات - النجاح -  أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن بلاده لن تطلب أبدا مساعدة من الولايات المتحدة في مكافحة فيروس كورونا، مضيفا أنه يجب على واشنطن رفع العقوبات ”غير القانونية“ على الجمهورية الإسلامية.

جاء ذلك خلال حديثه في مؤتمر صحفي قائلا:" إيران لم تطلب أبدا ولن تطلب من أمريكا مساعدة طهران في معركتها ضد التفشي... لكن على أمريكا أن ترفع كل العقوبات الأحادية غير القانونية على إيران“.

وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول إجبار طهران على قبول المفاوضات مع أمريكا.

وفي السياق ذاته وصف الرئيس الأسبق للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية علاء الدين بروجردي العرض الأميركي بمساعدة إيران بأنه "ثرثرة سياسية" مضيفا إذا كان ترامب حنونا على الشعب الإيراني، فلماذا فرض العقوبات عليه ومنعه من الوصول إلى الأدوية التي يحتاجها لعلاج المرضى.

 

هذا وكانت ايران قد طالبت الولايات المتحدة بالكف عن اجراءاتها العدائية ضد الشعب الايراني خاصة ان البلاد تواجه حاليا مشاكل في توفير المستلزمات الطبية للمواجهة فيروس كورونا جراء الحرب الاقتصادية التي تشنها أمريكا على ايران.

ومن الجدير ذكره أن العلاقات بين البلدين شهدت تدهورا سريعا وكبيرا منذ انتصار الثورة الإيرانية عام 1979، وأخذ هذا التدهور يزداد حتى انتهى الحال قبل ثلاثة أشهر بعد مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد.