نابلس - النجاح - أكد الناطق باسم الحكومة ابراهيم ملحم، تسجيل 10 اصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد في فلسطين  ما يرفع عدد المصابين إلى 284  إضافة إلى 36 إصابة في مدينة القدس المحتلة، ليصل العدد الى 320 اصابة.

وتابع ملحم، خلال الإيجاز الصباحي اليومي حول مستجدات فيروس "كورونا" في فلسطين، أن غالبية الإصابات الجديدة سجّلت في صفوف العمال العائدين من داخل أراضي الـ48، ومخالطين لهم من عائلاتهم وأصدقائهم، مطالبا جميع أبناء شعبنا بالتزام بيوتهم حفاظا عليهم وعائلاتهم.

وأشار ملحم إلى أن إحدى الإصابات الجديدة لطفلة تبلغ من العمر سنة من قرية رافات.

حيث  انتقلت لها العدوى من والدتها التي انعدت من زوجها، الذي انتقلت له العدوى من ابنه الذي يعمل في إسرائيل، مؤكدا ضرورة كسر هذه السلسلة لمنع تفشي الوباء.

بدوره، أوضح مدير عام الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة كمال الشخرة، أن الحالات الـ10 الجديدة سجلت في بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة (5 حالات)، و3 حالات في قرية رافات شمال غرب القدس المحتلة، وحالة في جنين، وحالة في الخليل.

وأضاف أن الحالات الخمس في العيزرية تعود لعائلة انتقلت لها العدوى من ابنتهم التي أصيبت بالفيروس أثناء عملها بالقدس، والحالتين في جنين والخليل لعاملين عائدين من داخل أراضي الـ48، وحالات رافات الثلاث لمخالطين مع مصابين.

وأشار الشخرة إلى أن الحالات المصابة الموجودة في القدس المحتلة حتى الآن هي 36 حالة، بالإضافة إلى 3 حالات موجودة في مستشفى المطلع.

واكد أن وزارة الصحة تعمل على متابعة ملف المصابين من أبناء شعبنا في القدس المحتلة بناء على توجيهات من الرئيس ورئيس الوزراء، وبالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون المدنية، وسيتم الإعلان بشكل مفصل عن الحالات الموجودة في تقرير رسمي بعد التأكد منها.

وأكد الشخرة أن الوضع الصحي لجميع المصابين مستقر، باستثناء حالة واحدة موجودة في غرفة العناية المكثفة بمستشفى هوغو تشافيز في ترمسعيا.

وفي السياق ذاته أشار الشخرة إلى أن وزارة الصحة ستعلن عن فتح العيادات والمراكز الصحية في المدن والقرى المختلفة ليوم واحد في الأسبوع، لصرف الأدوية للحالات المرضية المختلفة.