نابلس - النجاح - أكد الدكتور حسام زملط سفير فلسطين في بريطانيا، أن الجالية الفلسطينية لم تسجل أي حالة وفاة في بريطانيا جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، فيما سجلت  عشرات الاصابات بفيروس كورونا بين صفوف الجالية الفلسطينية، وهناك حالتين في طريقهما للتعافي.

وأوضح السفير زملط أن الوضع في بريطانيا بشكل عام صعب جداً، حيث تم تسجيل 1000 حالة في الأيام الماضية، وارتفاع الاصابات بفيروس كورونا.

وتابع السفير زملط في حديث لفضائية النجاح، خلال التغطية المباشرة التي يقدمها الزميل جهاد القاسم: "في بريطانيا لا يوجد اختبار فيروس كورونا إلا لمن يدخل المستشفى ,ويصعب علينا التأكد من أن من أصيب بأعراض مثل الانفلونزا أن يكون مصاب بفيروس كورونا, لافتاً إلى أنه تم التواصل خلال الايام والاسابيع السابقة مع العائلات الفلسطينية وأخبرونا بأنهم تعرضوا  لوعكة صحية تشبه الانفلونزا بعض الحرارة والسعال.

وأشار إلى أنه منذ بداية الاحداث تم تأسيس لجنة طوارئ مشكلة من السفارة والجالية الفلسطينية والمؤسسات الفلسطينية, وأعلن عن أرقام للتواصل والعمل على الاستجابة الفورية لكل الحالات , حيث توقعنا منذ اليوم الاول أن الأثر سيكون على طلابنا وتم التواصل مع رجال الاعمال الفلسطينيين للمساهمة بتأسيس صندوق لهذه اللجنة.

وأوضح أن أكثر الحالات التي وصلتنا هي فئة الذين صدف وجودهم في بريطانيا إما للزيارة أو السياحة وفجأة وجدت نفسها في هذه الأزمة من توقف للطيران والمعيشة, والفئة الثانية هي الطلاب الذين يدرسون على حسابهم أو من خلال العمل الجزئي, والفئة الثالثة هي طالبي اللجوء السياسي الذين خلال فترة طلبهم لا يحق لهم أخذ مساعدات من الدولة وجاليتنا بمعظمها يملكون الجنسية البريطانية.

وشدد زملط  على أن الكثير من الامور تبحث , حيث أن هذه اللحظة حاسمة , ونحن نريد ان نوظف علاقاتنا الدولية من أجل تمكين أهلنا من محاربة الفيروس, حيث ان بريطانيا كان من الدول السباقة في دعم فلسطين ماديا ومعلوماتيا ونحن في تواصل مع المنظمات الطبية وهناك كمية كبيرة من المساعدات الطبية في طريقها الى فلسطين.