نابلس - النجاح - أكد منسق لجنة التنسيق الفصائلي نصر أبو جيش  ان لجان الفصائل في حالة الطوارئ، منذ اول اصابة بفيروس كورونا في فلسطين،  وهي تتبع قضية هذا الفيروس العالمي، واللجنة في محافظة نابلس جزء لا يتجزأ من لجنة الطوارئ.

وأوضح أبو جيش خلال حديث لـ"النجاح": كان ارباكات لبعض اللجان، ولكنها حجمت من قبل لجنة تنسيق الفصائل، موضحا أن لجان الطوارئ الفصائلية هي لجان ثقافية، وتوعيوية، وارشادية، ولجان مؤازه للأمن الفلسطيني.

وناشد أبو جيش الشعب الفلسطيني بضرورة الالتزام بقرارات الحكومة، ووزارة الصحة، وبتوجيهات الأمن الفلسطيني.

ودعا أن يكونوا جسداً واحداً في مواجهة هذه الجائحة، وأن يتحلوا بأعلى درجات المسؤولية والانضباط والتقيد، وتفهّم حجم الخطر والذي يحيق بالجميع، لتجاوز المحنة بأقل الخسائر.