نابلس - النجاح - أوضحت عنان الأتيرة نائبة محافظ محافظة نابلس أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخراً، هدفها الحد من حركة المواطنين في الشوارع، ومنع الاكتظاظ في الأسواق والتجمعات ، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الأتيرة خلال حديثها لـ "فضائية النجاح"، الى أهمية عمق ثقافة المواطن وتفهم الوضع الحالي الخطر , لافتة إلى أن ما حدث بالأمس كان يتناقض مع كل سبل الوقاية من فيروس كورونا ويزيد من صعوبة الموقف.

وأضافت: أن هناك حالة من الإرباك حصلت للمواطنين رغم أن الحكومة مهدت لهذا الأمر عن طريق الناطق باسم الحكومة قبل أيام وأعلن أول أمس انه ستكون هناك إجراءات أكثر صرامة في اليوم التالي.

وتابعت الأتيرة إن هذا الإجراء هو إجراء مدني وقائي للحد من حركة المواطنين وليس لمنع حركتهم, بمعنى الخروج لحاجة ملحة فقط, فمن يريد التبضع بإمكانه الذهاب إلى أقرب بقالة والمستشفيات والمخابز والصيدليات وقطاع الغاز تعمل بشكل طبيعي, والهدف من القرار هو عدم التجمع وهو ما شاهدناه مؤخرا في الأسواق الفلسطينية.

وأكدت  أن الأجهزة الأمنية منتشرة في الشوارع لتسهيل الأمور على الناس وتطبيق قرار الحد من الحركة والتأكد من عدم وجود تجمعات .