بيت لحم - النجاح - أقدم مستوطنون مساء اليوم الثلاثاء، وتحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، على رشق سيارات المواطنين على الشارع الرئيس في بلدة تقوع شرق بيت لحم بالحجارة.

وذكر الناشط الشبابي في تقوع محمد البدن أن مجموعة من المستوطنين تجمهروا على المدخل الغربي للبلدة وأغلقوه ورفعوا الأعلام الإسرائيلية ورددوا الهتافات العنصرية بحق الفلسطينين، ورشقوا سيارات المواطنين بالحجارة ما أدى للحاق أضرار بها .

وأوضح البدن أن هذا الهجوم والذي يقع لليوم الثاني على التوالي من قبل المستوطنين، تزامن مع إغلاق مداخل تقوع الثلاثة.