النجاح - شارك عشرات المواطنين، مساء الأحد، في وقفة بباحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس الذي وصل إسرائيل في وقت سابق.

ورفع المحتجون لافتات مناهضة للزيارة، كما أحرقوا العلم الأمريكي.

وتأتي الوقفة، قبل يوم واحد من إضراب شامل يخوضه الفلسطينيون في الضفة الغربية، احتجاجاً على زيارة بينس.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية، اليوم، أن الإضراب يأتي لتفعيل المقاومة الشعبية ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

ووصل نائب الرئيس الأمريكي، في وقت سابق اليوم، إلى إسرائيل في زيارة تستمر يومين، يلقي خلالها خطاباً في الكنيست (البرلمان)، ويلتقي رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وأجرى بينس محادثات في عمان مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين وقبلها التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال بينس، قبل بدء زيارته، إن القدس "يجب أن تبقى عاصمة لإسرائيل".

وقاطعت السلطة زيارة بينس احتجاجاً على إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر/كانون الأول الماضي.