النجاح - شيعت جماهير شعبنا في مخيم الدهيشة ومحافظة بيت لحم، اليوم السبت، جثمان الشهيد رائد الصالحي، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء بقرية أرطاس جنوبا.

وانطلق موكب التشييع من امام مستشفى بيت جالا الحكومي مرورا بشارع القدس الخليل، وصولا الى منزل والد الشهيد في المخيم، حيث القيت عليه نظرة الوداع الأخيرة. بعدها توجه الموكب الى ساحة مدرسة ذكور الدهيشة، حيث تمت الصلاة على الجثمان ومن ثم مواراته الثرى في مقبرة الشهداء.

وعم الاضراب الشامل مدينة بيت لحم والمناطق المحيطة بها من مدن وقرى ومخيمات حدادا على روح الشهيد الصالحي.

واغلقت المحلات التجارية ومرافق اخرى، فيما خلت الشوارع من المارة، على ان يستمر الاضراب حتى الساعة الثالثة ما بعد الظهر.

وكان الصالحي قد استشهد في الثالث من الشهر الجاري في احد مشافي مدينة القدس، متأثرا بإصابته الخطيرة اثناء اعتقاله من مخيم الدهيشة في السادس من الشهر الماضي.

وتسلم الهلال الاحمر امس، جثمان الشهيد الصالحي من الاحتلال على الحاجز العسكري 300 على مدخل بيت لحم الشمالي، حيث تم نقله الى مستشفى بيت جالا الحكومي.