النجاح - سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاربعاء، 13 اخطارا بالهدم لمنازل ومنشآت سكنية في منطقة "عين الجويزة" في قرية الولجة غرب بيت لحم.

واوضحت مصادر محلية في القرية، ان الاخطارات شلمت 13 منشأة بينها 9 منازل، والاخطارات تقضي بمدة اعتراض لعدة ايام فقط لدى المحكمة الاسرائيلية.

وتقع هذه المنطقة ضمن ما يسمى حدود بلدية الاحتلال في القدس، والاخطارات الاخيرة والتي سبقتها بالعشرات تهدف لاستكمال بناء جدار الضم والتوسع، ولتنفيذ مخططات استيطانية منها ما يسمى "الحديقة الوطنية الاسرائيلية" قرب نبعة "عين الحنية"، اضافة لمخطط سحب الحاجز العسكري "حاجز الولجة" مسابقة لا تقل عن 1.5 كلم في اراضي اهالي القرية.

وكانت قد طلبت وزارة الجيش الاسرائيلية في 20 كانون اول من العام 2016 "تحريك" ما يعرف "بحاجز الولجة" المقام على المدخل الغربي لمدينة القدس المحتلة، ودفعه عميقا داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة باتجاه قرية الولجة، ما يسمح لها بمصادرة نبعة "عين الحنية" التاريخية التابعة للبلدة التي اعلنتها دولة الاحتلال قبل فترة "حديقة وطنية" وحرمان الفلسطينيين من الوصول اليها اضافة لمصادرة الاراضي الشاسعة الممتدة على جانبي الطريق والتي ستصبح خلف الحاجز العسكري.

وكانت قد تجددت اعمال بناء جدار الضم والتوسع حول قرية الولجة غربي بيت لحم، والذي سيعزل القرية عن معظم اراضيها وكذلك محيطها الجغرافي مع بقاء طريق واحد يربطها بمدينة بيت جالا، في نيسان الماضي 2017، بعد توقف 3 سنوات.

وكانت قد هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، في 4 ايار الماضي 2017، 3 منازل في منطقة "عين الجويزة" قرية الولجة شمال غرب بيت لحم؛ بحجة عدم الترخيص.