شبكة النجاح الإعلامية - النجاح - أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم أن ما يجري الآن على الساحة الفلسطينية من أحداث هو ما فرضه الاحتلال الإسرائيلي، محمّلا العدو  مسؤولية العدوان على الأقصى وعلى غزة.

وقال خلال حديثه لـ"النجاح" اليوم الثلاثاء،: "لا أحد يسعى لإشعال الحرب، العدو الصهيوني ، يحارب الفلسطينيين على هويتهم، يستخدم شتى أساليب العدوان، قتل وجرح وأسر وتشريد، وتطهير عرقي كما يحصل في حي الشيخ جراح في القدس، ولم يترك للجانب الفلسطيني سوى خيار  المقاومة والصمود والثبات".

وأضاف أن غزة لا يمكن أن تقف صامتة أمام الاعتداءات الحاصلة على المسجد الأقصى والقدس، أملهت العدو ولم يستجب فكان الرد، وقال: " اعتدنا الدخول في اشتباكات مع العدو ولدينا الخبرة والقدرة الكافية التي تربكهم".

وحول ما قد تؤول إليه الأمور من التصعيد أو الهدوء أكد قاسم على أن الضربة الصاروخية جاءت نصرة للقدس، وربطها  بموقف الاحتلال وتراجعه عن اعتداءاته.

وأدان قاسم جرائم الاحتلال المرتكبة في حق الفلسطينيين في غزة حيث ارتفع عدد شهداء غزة الى 26 شهيدا بينهم تسعة أطفال وسيدة.

وقال : "إن جريمة قتل الاحتلال الإسرائيلي عددًا من الأطفال في مدينة غزة جريمة مكتملة الأركان، تكشف حجم الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وتؤكد صوابية قرار المقاومة بالرد على هذه الجرائم، خاصة في غياب العدالة الدولية".