نابلس - خاص - النجاح - أكد المختص في علم الأوبئة والصحة والبيئة، في جامعة النجاح الوطنية، د. حمزة الزبدي، أن الموجة الحالية من فيروس كورونا تتميز بوجود طفرات متعددة فيها، تبدأ بالطفرة البريطانية والتي تشكل نسبة (75) % من انتشار الوباء في الضفة الغربية، اضافة إلى الطفرة الجنوب افريقية والتي تشكل نسبة (12)% من انتشار الوباء، بينما السلالة الاصلية تشكل تقريبا (13)%، مشيرا إلى أن السلالة البريطانية هي الأكثر انتشارا.

وأوضح خلال استضافته عبر اذاعة "صوت النجاح"، أنه بالنسبة للوضع الفلسطيني وقلة الالتزام باجراءات الوقاية قد تشكل الطفرة البريطانية نسبة تصل إلى (70)%، من الاصابات بفيروس كورونا.

وأشار إلى أن الايام القليلة الماضية تم تسجيل ارتفاع في عدد الاصابات بفيروس كورونا، أو الحالات التي تدخل إلى أسرة العناية المكثفة، إضافة إلى أنه خلال اليومين الماضيين تم تسجيل ارتفاع في عدد الوفيات، مما يعكس المسار الطبيعي لادخال عدد كبير من الحالات للعناية المكثفة.

وأضاف، مجمل عدد الاصابات في الضفة الغربية يتراوح ما بين 1200 إلى 1500 اصابة بفيروس كورونا، فضلا عن أنه هناك تكدس ونسبة اشغال تقترب من نسبة (100)% في مستشفيات الضفة الغربية والمراكز الحكومية والخاصة.

وتوقع خلال الفترة المقبلة أن تتزايد اعداد الاصابات لتصل إلى 2000 أو أكثر، مما يهدد المنظومة الصحية والقدرة الاستيعابية لمراكز كورونا في الضفة الغربية.

وأوضح أن نسبة من الادخالات إلى المستشفيات تتركز في فئة الشباب، على عكس المرات الماضية كانوا يصابون ويتعافون دون الدخول إلى المستشفيات.

ورجح أن تستمر الموجة بضربتها الحالية من اسبوع إلى 10 أيام أخرى، وتوقع أن يعود منحنى الاصابات إلى التصاعد في أواخر مارس وبدايات شهر أبريل لارتفاع يكون قاسي.

وتوجه بنداء عاجل إلى ضرورة اغلاق المدارس، بحيث كل المؤشرات العالمية تشير إلى أن طلاب المدارس يعتبرون ناقلون للوباء.