نابلس - خاص - النجاح - أكد المختص في علوم الفيروسات والخبير في منظمة الصحة العالمية، من فرنسا البرفيسور يحيى عبد المؤمن مكي، مساء اليوم الثلاثاء، أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي أكتشفت مؤخرا في بريطانيا تفشت منذ أكثر من شهرين، وتم ملاحظتها بالتحاليل، وبانت الفروق بين المرضى الذين كانوا مصابين بفيروس كورونا في السابق، والمصابون الجدد، وتم دراستها والتحقق من مركبات الجينات، مما أدى لاكتشاف أن السلالة الجديدة تنشر بفارق 70 مرة أكثر من الموجتين الاولى والثانية.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أنها ليست المرة الأولى التي يتغير فيها الفيروس جينيا، مشيرا إلى أن الفيروس الذي وصل أوروبا كان مختلف جينيا عن الفيروس الذي استوطن مدينة "ووهان" الصينية.

وأشار إلى أن الفيروس الأصل لازال على حاله، وأن السلالة الجديدة من الفيروس لم يتأكد بعد أنها فتاكة، لكن ما تم التوصل إليه هو أنها سريعة التفشي، وأضاف، لمعرفة مدى شراستها نحن بحاجة لثلاثة أسابيع لدراسة الخلايا ومراقبة عملية التكاثر.

ولفت إلى أن الفيروس عندما يتكاثر في الخلية يختلف وخاصة الفيروسات الحمض النووي الريبوزي (RNA virus) فهي عندما تتكاثر يحدث خلل في الأحماض الأمينية التي تكون البروتينات وتعطينا الفيروس بأكمله، وبالتالي عندما يتكاثر ونيجة الخلل في التكاثر تتعدد النسخ من الفيروس ويتم انتاج سلالات جديدة من فيروس  كوفيد-19.

وشدد على أن الفيروس تغير 26 مرة، موضحا أنه لا خوف ولا هلع من هذه السلالات، أو ما يتم من عمليات تحور للفيروس.