نابلس - خاص - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. واصل أبو يوسف، اليوم الأحد، أنه تم الاتفاق على أن تكون الانتخابات الفلسطينية بالتتابع، وبالتالي عندما تم عقد الاجتماع بين حركتي فتح وحماس الفصائل الفلسطينية رحبت بذلك، حيث تم الاتفاق على أن تجرى الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية، ثم انتخابات النجلس الوطني الفلسطيني، على قاعدة التمثيل النسبي.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن حماس تراجعت عن الاتفاق حول الانتخابات في الاجتماع الذي جرى في القاهرة.

وأشار إلى أن كل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية أكدوا على ضرورة انهاء الانقسام واتمام المصالحة الفلسطينية.

وقال، إن ما قامت به واشنطن في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من نقل السفارة إلى تهويد القدس وتشريع الاستيطان وقطع المساعدات عن الاونروا كانت بمثابة حرب ضد الشعب الفلسطيني.

وأضاف، الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، ونائبته تحدثوا عن تقارب جدي في العلاقة مع دول الشرق الأوسط وتحديدا مع القضية الفلسطينية، بأن هناك امكانية للحديث عن عودة القنصلية إلى القدس الشرقية وعودة المساعدات للشعب الفلسطيني، كما عودة الدعم للاونروا، وفتح مكاتب التمثيل الفلسطيني في الولايات المتحدة الأميركية.

وشدد على أن العودة عم ما اقترفته ادارة ترامب شرط أساسي لعودة العلاقة مع الولايات المتحدة الأميركية، كما أن لن تعود دون اعلان أميركا تمسكها بحل الدولتين.