نابلس - النجاح - قال المختص بالشأن الاسرائيلي عاهد فروانة، إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يحاول أن يجد أفضلَ وقتٍ له لإجراء الانتخابات، ولا يريد أن تفرض عليه، وأشار فروانة أن نتنياهو  يعمل على استغلال عدم رغبة حزب أزرق أبيض في التوجه للانتخابات، حيث  وأنه حسب أحدث استطلاعات الرأي هناك تراجع في شعبية الحزب، وهذا الأمر أثر بشكل سلبي عليه".

وأكد فروانة خلال حديث لـ"النجاح"،  أن نتنياهو يدرك بأن بيني غانتس غير معني باجراء الانتخابات الا إذا كان هناك عودة للتحالف مع حزب يائير لابيد، مضيفاً :" استطلاعات الرأي في هذه المرحلة تعطي الاولوية لحزب الليكود لكن المشكلة من وجهة نظر نتنياهو هي الصعود الصاروخي لحزب يمينا الذي حسب الاستطلاعات حصل على  22 لـ 24 مقعداً خاصة أن رئيس الحزب هو نفتالي بينت الذي يعتبر من أبرز المنافسين لنتنياهو في كتلة اليمين".

وفي سياق متصل ذكر فروانة أن الوقت المناسب بالنسبة لنتناهيو لإجراء الانتخابات هو في شهر يونيو وليس في مارس حيث من الممكن أن تنتهي ازمة كورونا، في ظل إجماع أكثر من 60% على  فشل نتنياهو في مواجهة الموجة الثانية من كورونا.

واضاف:" نتنياهو يعمل على التوصل الى حل وسط مع حزب أزرق من خلال التوافق على اعتماد موازنة جديدة ومن ثم اقرارها في شهر شباط المقبل بحيث لا يضطروا للذهاب لانتخابات مبكرة ومن المتوقع ان يكون هناك حل وسط بينهما".

 الجدير ذكره أنه إذا لم يوافق الكنيست على موعد الانتخابات المبكرة في الأسبوعين المقبلين، فسيتعين  إجراؤها في 23 مارس ، وهو تاريخ يحدده القانون إذا لم تتم الموافقة على قانون الموازنة لعام 2020 بحلول ذلك الوقت.