نابلس - النجاح - قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لفتح ان الفلسطينين بحاجة لانقاذ القضية وان القيادة الفلسطينية لديها رؤيا خاصة ولا يحق لأحد ان يتدخل فيها ولا يحق لأحد ان يحاول محورة القضية لمصالحه فلسطين لها قيادة ومنظمة التحرير للحديث بإسمها ولتحقيق مطالبها.

واضاف زكي ان خطوة المصالحة وان جاءت متأخرة إلا أن الفلسطيني سينهي هذا الخلاف لأن القضية تعيش اصعب لحظاتها، واضاف ان الوحدة ستعيد الهيبة للقضية وسيتم انهاء الانقسام السياسي ولكبح جماح كل الطامعين في فلسطين وكل المطبعين اللذين اختارو طريق الاحتلال لدعم نتنياهو وترامب مقابل التغاضي عن اهات وأوجاع الشعب الفلسطيني.

ونوه زكي الى ضرورة معرفة ان الوقت الحالي هو وقت الحساب وكل شخص سيأخذ بمقابل عمله، فلا يجب على اي فلسطيني ان يقف مساندا لأي جهة لا تعطي القضية الفلسطينية الاهمية الطبيعية، مضيفا ان الشعب الفلسطيني لا يمكن لأحد ان يتجاهله ويجب الخضوع لمطالبه والتاريخ شاهد على ان غضب الفلسطيني لا يرحم.